دخول أعضاء

19/10/2018


جامعة النجاح الوطنية
منسق المشروع

www.najah.edu

 الصفحة الرئيسية >   أخبار وفعاليات

مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث ينظّم ورشة عمل إطلاق مشروع تمكين المدن على الاستدامة والقدرة على الصمود

30/07/2018 12:27:00


 

 نظّم مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث في الجامعة بالتعاون مع بلدية نابلس وال(UNISDR) وبرعاية من محافظ محافظة نابلس اللواء أكرم الرجوب، يوم الإثنين الموافق 30/7/2018، ورشة عمل إطلاق مشروع )تمكين المدن على الاستدامة والقدرة على الصمود :اختيار مدينة نابلس ضمن 20 مدينة حول العالم)، حيث أُقيمت الورشة في مدرج كلية القانون في الحرم الجامعي الجديد.

 


 

وحضر الورشة اللواء أكرم الرجوب، محافظ محافظة نابلس، والأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور جلال الدبيك، منسق المراكز العلمية ومدير مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث في الجامعة ونقيب المهندسين الفلسطينيين، والمهندس عدلي يعيش، رئيس بلدية نابلس، ونواب رئيس الجامعة ومساعدوه، بالإضافة إلى ممثلي مؤسسات المجتمع المحلي الحكومية وغير الحكومية وعدد كبير من المهتمين والمختصين.

 

 

في حين تولى عرافة الورشة المهندس عبد الحكيم الجوهري.

 

 

 

 

وافتتح الورشة الأستاذ الدكتور ماهر النتشة مؤكداً على أهميتها، ومبدياً فخره باختيار نابلس من ضمن 20 مدينة حول العالم في تمكين المدن على الاستدامة والقدرة على الصمود، موجهاً تحية لجميع العاملين في مركز التخيطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث لجهودهم في رصد الزلازل وإنشاء محطات في مناطق مختلفة في الوطن والحد من مخاطر الكوارث من خلال الندوات والبرامج الأكاديمية كبرنامج ماجستير الحد من مخاطر الكوارث الذي تقدّمه الجامعة.

 

 

كما تحدث الأستاذ الدكتور النتشة عن دور الجامعة في الخدمة المجتمعية من خلالها رسالتها في خدمة المجتمع عبر مراكزها العلمية المختلفة التي تقدّم مختلف الخدمات للمجتمع، مثنياً على علاقة التعاون التي تربط الجامعة ببلدية نابلس وكافة مؤسسات الوطن، متمنياً أن تخرج الورشة بتوصيات مهمة جداً للحد من أي مخاطر قد تصيب الوطن.

 

 

 

 

من جهته تحدّث المهندس يعيش عن موضوع الاستدامة وأهميتها على مستوى العالم، منوهاً إلى أهمية اختيار نابلس من ضمن 20 مدينة حول العالم وما يحمله الأمر من فخر ومسؤولية في ذات الوقت، مشيراً إلى أهمية موضوع التملك في مدينة نابلس كشكل من أشكال مواجهة الإحتلال، ومتحدثاً عن التلوث البيئي وضرورة مواجهته كأحد أهم محاور الإستدامة من خلال مشاريع كمحطة تنقية المياه ومشروع تدوير النفايات الصلبة، ومثنياً على علاقة التعاون التي تربط مؤسسات مدينة نابلس ببعضها البعض مما يشكل طاقة كامنة مهمة في موضوع الإستدامة.

 

 

 

 

من جانبه قدّم الأستاذ الدكتور جلال الدبيك، نبذة مختصرة عن فكرة المشروع، متحدّثاً عن بداية ظهور مصطلع التنمية وبعدها التنمية المستدامة ومن ثم الحاجة لمواجهة مخاطر الكوارث كمنظومة متكاملة، مشيراً إلى أن المنظومة الدولية بدأت بمدارس آمنة ومستشفيات آمنة ومن ثم مدن آمنة، متطرقاً بشكل مختصر إلى إطار سينداي ومحاوره، والنقاط العشرة التي يتم من خلالها قياس إمكانيات المدن.

 

 

 

 

بدوره أكد اللواء أكرم الرجوب، على ضرورة أن تكون هناك استجابة فعلية من المجتمع المحلي لتأهيل مدينة نابلس لتكون من ضمن 20 مدينة حول العالم في تمكين المدن على الاستدامة والقدرة على الصمود، منوهاً إلى ضرورة الإلتزام بالمعايير من حيث التخطيط والتأسيس الصحيح والرقابة على البناء والمشاريع، داعياً إلى ضرورة المشاركة في الورشات التدريبية التي سيتم تنظيمها من قبل كافة المؤسسات الرسمية وغير الرسمية.

 

 

 

 

وبعد الافتتاح قدّم الأستاذ الدكتور جلال الدبيك عرضاً تقديمياً تناول مجموعة من المحاور وهي: مدينة نابلس والصدمات الحادّة (الأخطار الطبيعية وغير الطبيعية) والضغوطات اليومية، وإطار عمل سينداي للحد من مخاطر الكوارث للفترة 2015 – 2030، والحملة الدولية والأساسيات العشرة للمدينة القادرة على الصمود، وبطاقة قياس القدرة على الصمود للمدن، ومكونات المشروع وأهدافه.

 

 

وفي نهاية الورشة تم عقد جلسة نقاش ضمت الأستاذ الدكتور الدبيك، والمهندس سامي العاصي، والدكتورة آمال الهدهد، والمهندس عبد الحكيم الجوهري.

 

 

 

 

يُذكر أنه سيتم عقد ورشات عمل تدربيبة في هذا الموضوع يومي الأربعاء والخميس 1-2/8/2018، وسيشارك فيها ممثلين من ذوي الاختصاص عن كل مؤسسة شريكة تعمل في مجال الخدمات والاستدامة والطوارئ والكوارث والإعلام في مدينة نابلس والمحافظة.

 

 



أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
البريد الإلكتروني
الموقع الإلكتروني
التعليق
يرجى الاجابة 8 + 7 = *

تعليقات الزوار

 

جميع الحقوق محفوظة لمشروع ساسبارم 2013
مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث