دخول أعضاء

11/12/2018


جامعة النجاح الوطنية
منسق المشروع

www.najah.edu

 الصفحة الرئيسية >   أخبار وفعاليات

نقابة المهندسين وجامعة بيرزيت تنظمان يوماً علمياً حول المياه والطاقة والغذاء والصرف الصحي

22/11/2018 12:48:00


 نظمت نقابة المهندسين وبالتعاون مع معهد الدراسات البيئية والمائية وكلية الهندسة والتكنولوجيا في جامعة بيرزيت ، الخميس 22 تشرين الثاني 2018، يومًا علمياً بعنوان “نحو خدمات مرنة في مجال المياه والطاقة والغذاء والصرف الصحي في فلسطين”.

وجمع هذا اليوم أكاديميين وصانعي سياسات ومهندسين متمرّسين وخبراء ومدراء مشاركين في قطاعات المياه والصرف الصحي، حيث تبادلوا معارفهم وخبراتهم للتوصل إلى حلول مبتكرة للتحديات الحالية والمستقبلية.
وافتتح عميد كلية الهندسة والتكنولوجيا د. واصل غانم اليوم العلمي بتأكيد وعي جامعة بيرزيت واستجابتها للثورة الصناعية الرابعة من خلال تنفيذ التعلم التفاعلي ودمج البرامج متعددة التخصصات في خطتها الأكاديمية. وقال غانم ” الجامعة تؤمن بأهمية العلم والتكنولوجيا في تحقيق النمو الاقتصادي. لهذا السبب ، تدعم كلية الهندسة والتكنولوجيا المشاريع الإبداعية للطلبة للمساهمة في متطلبات القرن الحادي والعشرين”.
بدوره أكد نقيب المهندسين ومدير مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث  د.م جلال الدبيك سعي النقابة للعمل مع الهيئات الحكومية وغير الحكومية لدعم وتوفير المدخلات اللازمة للمشاريع المعنية بتطوير البنية التحتية في فلسطين وخاصة في المياه والطاقة والصرف الصحي. وشدد على أهمية دمج البحث العملي في التدريس بما يتوافق مع احتياجات القطاع الصناعي.
أما مدير عام الشؤون الفنية في سلطة المياه حازم كتانة فلفت إلى أنه من أجل تحقيق الأمن المائي هناك حاجة لضمان سهولة الوصول إلى الموارد المائية، وهو أمر صعب للغاية تحت سيطرة وتدخل الاحتلال الإسرائيلي، بالإضافة إلى أهمية تحسين كفاءة إدارة المياه واستخدامها. وشرح كتانة عمل السلطة لتحقيق الأمن المائي من خلال مشاريع الإصلاح القانوني والمؤسسي، وبناء خزانات المياه والشبكات ودمج الممارسات الخضراء لتحقيق استدامة المياه.
ومن جهته تحدث المدير العام للطاقات المتجددة في سلطة الطاقة والموارد الطبيعية باسل ياسين عن التزام السلطة بالاستخدام الأفضل لموارد الطاقة المتجددة لأنه أكثر استدامة وصديق للبيئة كما أنه سيساعد في الحد من الاعتماد على سلطات الاحتلال الإسرائيلي في توريد الطاقة، وخاصة الكهرباء.
فيما بين مدير إدارة المياه بوزارة الزراعة عصام نوفل أن الماء والغذاء والطاقة كلها عوامل مهمة لتعزيز رفاهية الفلسطينيين، مضيفا أن وزارة الزراعة تهدف إلى ضمان الأمن الغذائي الأسري وزيادة الإنتاجية الزراعية المستدامة، وتطوير وتعزيز المشاريع التي تضمن التنمية المستدامة وإدارة الموارد الطبيعية في فلسطين.
ومن جانبه أوضح مدير دائرة الإشعاع البيئي في سلطة جودة البيئة د. عدنان جودة مدى أهمية المؤسسات الأكاديمية والحكومية وغير الحكومية في توحيد الجهود للتوصل إلى أفكار وسياسات ومشاريع جديدة قادرة على تحقيق الأمن الغذائي والمائي وأمن الطاقة في فلسطين.
وخلال اليوم العلمي قام المشاركون بتقييم آثار التغيرات السياسية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية وتغير المناخ على إمدادات المياه والطاقة والأمن الغذائي في فلسطين. وبحثت جلسات النقاش التحديات والحلول المتعلقة بخدمات المياه والطاقة والغذاء والصرف الصحي في فلسطين، وسبل تعزيز التعاون بين المؤسسات الحكومية والأكاديمية والمهندسين والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص.
اهم التوصيات التي خلصت اليها ورشة النقاش للمائدة المستديرة والمنبثقة عن مداولات اليوم العلمي ما يلي:
  1. معتبرين الاحتلال كأحد اهم المعيقات في تحقيق استدامة المرافق والبنية التحتية بفلسطين، يصبح توفر الإرادة السياسية وقدرتها لإحداث التغيير فيما يتوفر من قوانين وسياسات واستراتيجيات ضرورة ملحة للنهوض في تشريع لوائح ومتابعة حثيثة في تطبيق القوانين ذات العلاقة على كافة شرائح المجتمع دون تفريق.
  2. نظم البنية التحتية ومرافق الخدمات في قطاعات المياه، الطاقة والغذاء والصرف الصحي البعض منها غير مستدام من حيث الجانب المؤسساتي فيما يخص استرداد الكلفة المالية وعمليات الرقابة والضبط والمتابعة الفنية.
  3. ضرورة التنسيق والتشبيك فيما بين صناع السياسات في المؤسسات الحكومية المعنية، والخبراء والمهنيين في منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، وكذلك الأكاديميين من ذوي الاختصاص بهدف تقوية وتوفير أسباب الاستدامة في مجمل القطاعات قيد النقاش.
  4. تشكيل لجان فنية مختصة تضم خبراء ومهنيين اكفاء فاعلين لمتابعة كافة القطاعات بهدف تبادل الخبرات وتقديم الدعم الفني في مجالات اعداد وتقييم السياسات والخطط والاستراتيجيات والبرامج في قطاع المياه والصرف الصحي والطاقة والزراعة.
  5. ضرورة مراجعة خطط البرامج الاكاديمية في مجال العلوم والهندسة لتلبي احتياجات المجتمع الملحة من الجانب المهني والبحثي التطبيقي لدعم استدامة نظم ومرافق البنية التحتية في قطاع خدمات المياه والصرف الصحي والطاقة والامن الغذائي.
  6. تكثيف عقد الندوات العلمية وايام المعلومات والورش الفنية على نحو مستدام ودوري في مختلف القطاعات قيد النقاش لتعزيز الشراكة المجتمعية والقطاع العام ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

 

 

 



مواضيع أخرى ذات علاقة

أضف تعليق

الاسم
الدولة/ العنوان
البريد الإلكتروني
الموقع الإلكتروني
التعليق
يرجى الاجابة 3 + 3 = *

تعليقات الزوار

 

جميع الحقوق محفوظة لمشروع ساسبارم 2013
مركز التخطيط الحضري والحد من مخاطر الكوارث